الصحة العالمية: توقعات بوصول عدد الوفيات بالسرطان في 2018 إلى أكثر من 9 ملايين شخص

أور برس – متابعات رجحت منظمة الصحة العالمية ارتفاع عدد حالات الوفاة نتيجة الإصابة بالسرطان إلى 9.6 مليون شخص في عام 2018، فضلا عن تسجيل 18.1 مليون حالة إصابة جديدة. ووفقا لتقرير صدر اليوم الأربعاء عن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة للمنظمة فإن واحدا من بين كل خمسة رجال، وواحدة من بين كل ست نساء

أور برس – متابعات

رجحت منظمة الصحة العالمية ارتفاع عدد حالات الوفاة نتيجة الإصابة بالسرطان إلى 9.6 مليون شخص في عام 2018، فضلا عن تسجيل 18.1 مليون حالة إصابة جديدة.

ووفقا لتقرير صدر اليوم الأربعاء عن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة للمنظمة فإن واحدا من بين كل خمسة رجال، وواحدة من بين كل ست نساء يصابون بالسرطان خلال حياتهم، بينما يموت واحد من بين كل ثمانية رجال وواحدة من بين إحدى عشرة امرأة.

وأشار التقرير إلى أن إجمالي عدد الأشخاص الذين يبقون على قيد الحياة بعد خمس سنوات من تشخيص إصابتهم بالسرطان في جميع أنحاء العالم، يقدر بنحو   43.8 مليون.

وعزا التقرير أسباب الزيادة في معدل الإصابة بالسرطان إلى عدة عوامل، منها شيخوخة السكان، في بعض المناطق في العالم فضلا عن تغير انتشار بعض أسباب السرطان المرتبطة بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وقال الدكتور إتيان كروغ، مدير إدارة مكافحة الأمراض غير المعدية والإعاقة والعنف والوقاية من الإصابات بمنظمة الصحة العالمية:

“هذه الأرقام الجديدة ينبغي أن تكون دعوة إلى العمل، وهي تظهر أن لدينا أزمات كبيرة على مستوى الصحة العامة على نحو متزايد مع السرطان تنمو في كل أجزاء العالم تقريبا حتى في أفقر البلدان حيث تعد الأمراض المعدية هي النوع السائد من المرض.”

وأضاف الدكتور كروغ أن هناك “الكثير الذي يمكن القيام به من حيث الوقاية ومعالجة استخدام التبغ، والتقليل من استهلاك الكحول، وزيادة النشاط البدني، والتطعيم ضد بعض أنواع السرطان وكذلك تعزيز النظم الصحية، وكشف السرطان مبكرا، وتسهيل العلاج، وزيادة وتحسين فرص الحصول على الأدوية اللازمة.”

وأشار التقرير إلى أن أوروبا تحتوي على 23.4٪ من حالات السرطان العالمية و20.3٪ من حالات الوفيات المرتبطة بالسرطان. أما نسبة الإصابة بالسرطان في الأمريكتين فتبلغ 21% أما نسبة الوفيات فتبلغ 14.4% من الحالات في جميع أنحاء العالم.

يوصى الأطباء بإجراء الفحص الذاتي للثدي كطريقة لاكتشاف السرطان

أما في آسيا وأفريقيا وعلى النقيض من مناطق أخرى من العالم، فإن نسب وفيات السرطان أعلى من حالات الإصابة بالمرض حيث تبلغ 57.3% و7.3% على التوالي. ويعود السبب في ذلك، بحسب منظمة الصحة العالمية، إلى أن هذه المناطق ومن بين أمور أخرى لديها محدودية في الوصول إلى التشخيص والعلاج في الوقت المناسب.

ويشير تقرير منظمة الصحة العالمية إلى أن سرطانات الرئة والثدي للإناث، وسرطان القولون هي أهم ثلاثة أنواع من حيث الإصابة، وهي مسؤولة عن ثلث حالات الوفيات بالسرطان في جميع أنحاء العالم.

وقال التقرير إن سرطاني الرئة والثدي يأتيان في المقدمة من حيث عدد الحالات الجديدة في جميع أنحاء العالم.

saif
ADMINISTRATOR
PROFILE

Posts Carousel

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked with *

Cancel reply

Latest Posts

Top Authors

  • saif
    ADMINISTRATOR

Most Commented

Featured Videos