هذه أبرز وأشهر اكتشافات عالم الفيزياء هوكينغ… قبل رحيله

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين» خسر العالم اليوم (الأربعاء)، أحد أشهر علماء الفيزياء الحديثين وأكثرهم تأثيراً وإلهاماً، وهو العالم البريطاني ستيفن هوكينغ، الذي توفي عن عمر ناهز 76 عاماً، حسبما أكدت أسرته في بيان. ورغم إصابته بمرض العصبون الحركي المزمن عندما كان يبلغ من العمر 21 عاماً، ما جعله قعيداً وفي حاجة إلى استخدام تقنية للتواصل،

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
خسر العالم اليوم (الأربعاء)، أحد أشهر علماء الفيزياء الحديثين وأكثرهم تأثيراً وإلهاماً، وهو العالم البريطاني ستيفن هوكينغ، الذي توفي عن عمر ناهز 76 عاماً، حسبما أكدت أسرته في بيان.
ورغم إصابته بمرض العصبون الحركي المزمن عندما كان يبلغ من العمر 21 عاماً، ما جعله قعيداً وفي حاجة إلى استخدام تقنية للتواصل، فإن هوكينغ لم يستسلم لحالته الطبية، بل عمل جاهداً لإيصال أفكاره المبدعة واكتشافاته الرائدة في المجال العلمي إلى الناس. وأصبح هوكينغ أبرز الخبراء في العالم في مجال الجاذبية والثقوب السوداء.
ومن أبرز اكتشافاته:
– الثقوب السوداء حالة تفردية
أصدر هوكينغ عام 1971، وبالتعاون مع عالم الرياضيات روجر بنروز، نظرية رياضية تعتمد على «النسبية العامة» لأينشتاين، تثبت أن الثقوب السوداء أو النجوم المنهارة بسبب الجاذبية هي حالة تفردية في الكون، «أي أنها حدث له نقطة بداية في الزمن».
وفي حديث إلى هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» العام الماضي، أفاد هوكينغ بأن أعظم إنجازاته تتلخص في اكتشاف أن الثقوب السوداء ليست سوداء بصورة كاملة، وهو أمر مهم «لفهم كيفية حل التناقض بين ميكانيكا الكم ونظرية النسبية العامة».

– إشعاع هوكينغ
أثبت هوكينغ عام 1974 نظرياً أن الثقوب السوداء تُصدر إشعاعاً، وجاء هذا الطرح معاكساً لكل النظريات المطروحة سابقاً.
وتقديراً لجهوده في هذا الاكتشاف المهم، سُمِّي الإشعاع «إشعاع هوكينغ»، واستعان بنظريات ميكانيكا الكم وقوانين الديناميكا الحرارية.

– نقد نظرية الانفجار الأعظم
طوّر هوكينغ مع معاونه جيم هارتل من جامعة كاليفورنيا نظرية اللاحدود الكونية، والتي غيّرت المفهوم القديم للحظة الانفجار الكبير وتصور نشأة الكون.
وأدرك هوكينغ أن الانفجار الأعظم كان أشبه بانهيار ثقب أسود في الاتجاه المعاكس، ولا تزال هذه النظرية رغم أهميتها محط جدل كبير في عالم الفيزياء.
وقام عام 1988 نشر كتاب «تاريخ موجز للزمن» الذي حقق مبيعات وشهرة عالية، بسبب اعتقاد هوكينغ أن كل شخص، حتى وإن لم يكن عالماً، يجب أن يعرف مبادئ الكون، فبسّط النظريات بشكل سلس ومقروء.

– تطوير النظريات الكونية
ألّف عام 2001 كتاباً جديداً سمّاه «الكون بإيجاز»، ونشر نسخة جديدة من كتابه «تاريخ موجز للزمن» عام 2005 تحت عنوان «تاريخ أكثر إيجازاً للزمن» ليكون أبسط للقراء.
ولم يتوقف هوكينغ عن محاولة تطوير نظرياته المتعلقة بالكون وبداية الحياة على وجه الأرض، والهندسة الذرية لكوكبنا، فنشر عام 2010 كتاباً لخص فيه اكتشافاته وسماه «التصميم الكبير».
ورغم أن نظرياته لاقت انتقادات عدة من قبل علماء عالميين، وهو شيء طبيعي في عالم الاكتشافات والتجارب العلمية، فإأن معظم الباحثين يعترفون بأن مزيج نظريات هوكينغ، من النظرية النسبية العامة، ونظرية الكم، والديناميكا الحرارية ونظرية المعلومات بطريقة البحث في الثقوب السوداء، خلاق ومثير للدهشة.

admin
ADMINISTRATOR
PROFILE

Posts Carousel

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked with *

Cancel reply

Latest Posts

Top Authors

Most Commented

Featured Videos