رئيس كتلة المواطن يستغرب من منتقدي نصر الله ويدعوهم لـ”شكره” على نقل عناصر داعش للحدود العراقية

أور برس – بغداد اعرب رئيس كتلة المواطن النيابية، النائب حامد الخضري،عن استغرابه من الهجمة التي شُنت على الأمين العام لحزب الله اللبناني، السيد حسن نصر الله، على خلفية مجريات التفاوض مع داعش ونقل عناصر التنظيم الى الحدود السورية القريبة من العراق (البو كمال)، فيما دعاهم الى تقديم الشكر له على ما قام به. وقال

أور برس – بغداد

رئيس كتلة المواطن النيابية حامد الخضري

اعرب رئيس كتلة المواطن النيابية، النائب حامد الخضري،عن استغرابه من الهجمة التي شُنت على الأمين العام لحزب الله اللبناني، السيد حسن نصر الله، على خلفية مجريات التفاوض مع داعش ونقل عناصر التنظيم الى الحدود السورية القريبة من العراق (البو كمال)، فيما دعاهم الى تقديم الشكر له على ما قام به.

وقال الئائب الخضري في بيان، تلقته وكالة (أور برس)، إن”  الانجرار وراء الهجمات الاعلامية التي تشن ضد الجهات و الرموز الكبيرة والمعروفة من دون التمعن ومعرفة كافة الجوانب في الاحداث التي ينتقد عليها اصحابها هو من الاخطاء الفادحة التي يقع فيها البعض الذين كان الاجدر بهم الوقوف كثيرا عند تهريب اعداد كبيرة من الدواعش من قبضة ابطال قواتنا المسلحة وحشدنا الشعبي في تلعفر”.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اعتبر نقل مسلحي داعش الى الحدود العراقية السورية (ألبو كمال)، دون موافقة الحكومة العراقية، إساءة للشعب العراقي وتضحياته.

واضاف الخضري ان” هذه الحملة التي تصب في مصلحة أعداء حزب الله وفِي مقدمتهم اسرائيل بوعي او بدونه لا يستبعد ان تكون قد انطلقت إبتداءً من جهات تسعى لتشويه المقاومة استغلت التفاوض لتشويه صورة احد اهم قادة المقاومة الاسلامية قدم هو وحزبه ، الذين تصدوا منذ البداية وبكل قوة ورجولة ضد الإرهابيين والتكفيرين ، التضحيات الجسام من اجل كسرهم و تدميرهم واعلاء راية الاسلام”.
واشار رئيس كتلة المواطن النيابية، الى ان” كثير ممن هاجم السيد نصر الله لايعلم حيثيات الاتفاق والتفاوض الذي جرى وان الدواعش قد نقلوا جراءه الى اراض سورية اخرى واقعة تحت نيران الجيش السوري ومقاتلي حزب الله أنفسهم “.
ولفت الخضري ” قيام السيد نصر الله باصدار بيان وضح فيه الكثير من الملابسات وتقديمه شرحا واضحا عن مجمل القضية ويكون قد ازال كثير من الغموض بشأن ما جرى من المفاوضات وتداعياتها”.

ودعا الخضري الى ” تقديم الشكر والعرفان الى، السيد حسن نصر الله ، لدوره البارز في مقاتلة اسرائيل وايقاف مشاريعها التوسعية بالاضافة الى مقاتلة العصابات الارهابية”.

 

وكانت شخصيات عراقية ومحللون وإعلاميون، قد انتقدوا نصر الله في التعامل مع تنظيم داعش، حيث نشروا خطاب لنصر الله قبيل انطلاق عمليات قادمون يا نينوى يطالب فيها القوات العراقية ان لا تضع مخرجا لهروب عناصر التنيظم وابادتهم جميعا على ارض الموصل، فيما انتقدوه للتفاوض مع داعش ونقل عناصره بعدتهم وعدتادهم الى الحدود السورية العراقية فيما اعتبروه ازدواجية في المعايير.

<

p style=”text-align: justify;”>وكان نصر الله قد اصدر بيان امس أوضح فيه مجريات الاتفاق الذي جرى مع داعش ونقل عناصره الى الحدود السورية المحاذية للعراق، وعبر بـ”انهم  310 عنصرا مسلحا مهزومين منكسرين لايغيروا شيء في المعادلة… وقد نقلوا من ارض نقاتل فيها الى ارض نقاتل فيها في دير الزور (البو كمال)./إنتهى

admin
ADMINISTRATOR
PROFILE

Posts Carousel

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked with *

Cancel reply

Latest Posts

Top Authors

Most Commented

Featured Videos