ابطال رياضيون يحصدون الذهب آسيويا والبرونزية عالميا ليركنوا على رفوف إهمال الحكومة

ابطال رياضيون يحصدون الذهب آسيويا والبرونزية عالميا ليركنوا على رفوف إهمال الحكومة

أور برس-حيدر انذار جمع طاقته كلها، ورفع علم بلاده عاليا وهتف باسم العراق، بعد ان حصد ذهبية غرب آسيا وبرونزية العالم التي أقيمت في الامارات، اللاعب العراقي سلام محمد الشكاكي، حصد الذهبية بجهود ذاتية ليلاقي اهمال وزارة الشباب والرياضة العراقية والحكومة المحلية لمدينته الديوانية. البطل ولاعب المنتخب الوطني العراقي لرفع الاثقال لذوي الاحتياجات الخاصة سلام

أور برس-حيدر انذار

جمع طاقته كلها، ورفع علم بلاده عاليا وهتف باسم العراق، بعد ان حصد ذهبية غرب آسيا وبرونزية العالم التي أقيمت في الامارات، اللاعب العراقي سلام محمد الشكاكي، حصد الذهبية بجهود ذاتية ليلاقي اهمال وزارة الشباب والرياضة العراقية والحكومة المحلية لمدينته الديوانية.

البطل ولاعب المنتخب الوطني العراقي لرفع الاثقال لذوي الاحتياجات الخاصة سلام محمد الشكاكي، تحدث الى وكالة (أور برس) عن الجوائز التي حصدها هذا العام قائلا ” حصلت على الوسام الذهبي في بطولة غرب آسيا لرفع الاثقال في الدورة الأولى القامة في الفجيرة بدولة الامارات العربية بمشاركة 13 دوله وبطولة العالم التي شاركت فيها اكثر من اربعين دوله، لرفع الاثقال لذوي الاحتياجات الخاصة، عن فئة الوزن 88 كغم وقمت برفع 182كغم”.

 

البطل سلام محمد اثناء نيله المرتبة الثالثة عالميا

برونزية العالم

وأضاف البطل العراقي” بعد حصولي على ذهبية غرب آسيا تأهلت الى المشاركة في بطولة فزاع لكاس العالم المقامة في دبي وأحرزت المرتبة الثالثة عالميا بنيلي الوسام البرونزي”.

التعب ودموع الفرح

وعن سبب نيله المرتبة الثالثة عالميا أوضح الشكاكي ان ” التعب والاعياء وتغيير الظروف المناخية والاكل هم سبب نيلي على المرتبة الثالثة في بطولة العالم وفي ظل الدعم الذاتي والشخصي دون تدخل الحكومة العراقية بدعمنا الا بأمور بسيطة جدا مقابل ما وصلنا اليه”.

ولم يستقبل البطل العراقي محمد الشكاكي كباقي الابطال الذين يرفعون أسماء بلدانهم في المحافل الدولية، واقتصر على عدة اشخاص في مطار بغداد ولقي اهمال حكومي مقابل إنجازاته.

وليس ببعيد عن محمد أخيه البطل ولاعب المنتخب العراقي لبناء الاجسام، مرتضى الشكاكي والحاصل على مداليتين برونزيتين لبطولتي أبو ظبي الدولية وبطولة بكين ليركن على رفوف النسيان والإهمال الحكومي.

الكابتن مرضتى الشكاكي

وقال الشكاكي في تصريح خص به (أور برس) ” شاركت في بطولات متتالية على مستوى القطر وتأهلت عن المنتخب العراقي لبناء الاجسام الى بطولة أبو ظبي الدولية المقامة في الامارات في عام 2015 وأحرزت المرتبة الثالثة بتقليدي البرونزية عن فئة الوزن 90″.

وتابع البطل العراقي” شاركت في بطولة آسيا المقامة في الصين لعام 2016 وحصلت على القلادة البرونزية بتمثيل المنتخب العراقي عن وزن 95وحاليا اطمح الى المشاركة ببطولة العالم التي ستقام هذا العام في سبتمبر/ أيلول في اليابان”.

الشكاكي تكريم الحكومة لي هو “فسخ عقدي من المنتخب”!

” بحجة التقشف قامت الحكومة العراقية بتكريمي بفسخ عقدي كلاعب في نادي مصافي الوسط التابعة الى وزارة النفط، والذي كان يمثل نسبة 30%من الدعم لمنجزي في بناء الاجسام”، هذا ما تحدث به الكابتن مرتضى عن تكريم ابطال العراق من قبل الحكومة العراقية.

“دريس وجوارب”

وروى لاعب المنتخب العراقي لبناء الاجسام الشكاكي قصة تكريمه الغريبة قائلا ” دعوت من قبل أحد الأشخاص لتكريمي من قبل مديرية الشباب والرياضة في محافظة الديوانية فذهبت معه بغية تكريمي، فحصلت على تكريم يليق ببطل العراق واسيا والعالم وهي عبارة عن (جوارب ودريس رياضي) وهي أفضل جائزة حصلت عليها، قالها وترتسم على وجهه ابتسامة استهزاء”، مضيفا ” لقد سلمتها عندما خرت الى الاستعلامات وقلت لهم إني ارتدي الجوارب ولا حاجي لي بها”.

ولفت الى انه ” قد جرحت مشاعرنا بهذا التكريم وكان محطما للآمال وقاتل للحافز الذي كنت اتملكه، ونحن لا نريد تكريم بقدر ما نريد ان نرى اهتام بأبطال العراق كانت تكفي شهادة تقديرية او درع قيمته لا تتجاوز العشرة الاف دينار عراقي لرفع المعنويات “، مطالبا “بحقه بالتوظيف حسب تخصصه كمدرس تربية رياضية بدرجة وظيفية على ملاك تربية الديوانية”.

الحكومة المحلية اعترفت بتقصيرها بحق البطلين وتعهدت بتكريم خاص لهما، بعد لقاء أجرته وكالة (أور برس) بمحافظ الديوانية سامي الحسناوي حيث قال إن” أي انجاز يقدمه أحد أبنائنا في المحافظة على أي مستوى علمي او رياضي او أي اختصاص اخر هو محط اعجاب واعتزاز، والابطال الذين نتحدث عنهم اليوم، محمد سلام والكابتن مرتضى الشكاكي نحن ناسف لعدم استقبالهم وعتبنا على رئيس الوفد بعدم اعطائنا علم بقدومهم وهذا تقصير منه”.

احتفالية خاصة

وأكد محافظ الديوانية انه ” سنقوم بمكافئة هؤلاء الابطال وتعزيز جهودهم، وهذا اقل ما نقدمه لهم رغم قساوة الظروف وقلة الدعم المالي والنقص الكبير في الدعم لهم فهم تميزوا بهذا الأداء الجيد وتحية لهما ولجهودهما في رفع علم العراق عاليا في المحافل الدولية”.

وتعهد الحسناوي بتقديم الدعم لهما قائلا ” سنقوم بمتابعة سبب فسخ عقد الكابتن مرتضى بعد الاطلاع على أسبابه وتقديم مطالعة من قبله لنا وبدوري سأقدمه الى وزير الشباب والرياضة للنظر به فهم يستحقون كل الدعم وهذا اقل ما نقدمه لهما”.

لم اعرفه؟

مدير الشباب والرياضة، سعد المحنه، بين من جانبه عن سبب تكريم الكابتن مرتضى الشكاكي بدريس وجوارب قائلا انه ” قدم لي كابتن مرتضى الشكاكي مع أحد الرياضيين ودخل الى مكتبي وكنت مشغولا مع المراجعين وجعلته ينتظر عن غير قصد ولم أكن اعرف بانه بطل العراق وآسيا وحاصل على برونزية العالم وهذا تقصير من قبل الاتحاد المعني ببناء الاجسام”.

وأضاف” قمت بتكريم الكابتن بدريس رياضي وجوارب، لكن يبدوا ان الكابتن قد اعتبرها إهانة له وتقصير بحقه، ورغم هذا أقمنا احتفالية لتكريم المبدعين ودعوناه لكن للأسف لم يحضر”.

وتابع مدير الشباب والرياضة ان” الاتحادات تابعة الى اللجنة الأولمبية وليست الى مديرية الشباب والرياضة ونحن يقتصر دعمنا على منتديات الشباب في المحافظة”./انتهى

 

 

admin
ADMINISTRATOR
PROFILE

Posts Carousel

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked with *

Cancel reply

Latest Posts

Top Authors

Most Commented

Featured Videos